حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2) - منتديات دلع المشاعر

 ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 

 

 

 

 

{ إعلانات دلع المشاعر ) ~
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فغاليات دلع المشاعر :::..}~
 
 



حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)

11- وفي رجب من هذه السنة: كانت غزوة تبوك.. الشرح: تقع تبوك شمال الحجاز، وتبعد عن المدينة المنورة 778 كم حسب الطرق المعبدة في الوقت الحاضر، وكانت من ديار قُضاعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2019, 03:08 PM   #1




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 4017
 التسِجيلٌ » May 2019
 أخر زيارة » 01-23-2020 (02:26 PM)
مشَارَڪاتْي » 1,297,380
 التقييم » 3236755
 مُڪإني »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » هادئه وبسيطه
 نُقآطِيْ » نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مؤسسين الموقع

تاج الاداره

الاداره العليا

اداريه متالقه

لوني المفضل : Darkgray

شكراً: 21
تم شكره 6,456 مرة في 1,063 مشاركة

نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا غير متواجد حالياً

افتراضي حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)




11- وفي رجب من هذه السنة: كانت غزوة تبوك..

الشرح:

تقع تبوك شمال الحجاز، وتبعد عن المدينة المنورة 778 كم حسب الطرق المعبدة في الوقت الحاضر، وكانت من ديار قُضاعة الخاضعة لسلطان الروم آنذاك[1].



وقد عزم النبي -صلى الله عليه وسلم- غزو الروم لنشر الدين الإسلام في هذه البلاد التي هي من أقرب البلاد إلى أرض الحجاز، والتي تقع تحت السيطرة الرومية، ولتكون تلك هي المواجهة الثانية مع الروم بعد غزوة مؤتة التي لم تحقق جميع أهدافها المرجوَّة؛ فبرغم أنها أظهرت للعالم قدرة المسلمين الفائقة، حتى في مواجهة أعظم إمبراطورية في العالم حينها، وهي إمبراطورية الروم، إلَّا أنها لم تحقق الهدف الأسمى الذي ينشده المسلمون، ألا وهو إخضاع هذه الإمبراطورية وتلك الدول للإسلام والمسلمين وبالتالي توسيع المجال أمام الدعوة الإسلامية أن تنشر بين ساكني تلك الدول، التي يمنع حكامها الظالمون المسلمين من نشر الدين الحق فيها.



والذي جعل النبي -صلى الله عليه وسلم- يخرج في هذا الوقت بالذات، رغم ما كان بالمسلمين من شدة وعُسرة، وصول خبر إلى المدينة أنَّ أحد ملوك غسان تجهز لغزو المسلمين، مما جعل النبي -صلى الله عليه وسلم- يسارع في الخروج لملاقاتهم في بلادهم، قبل مباغتتهم المسلمين في بلادهم[2].



فنادى منادي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الصحابة بالجهاد لغزو الروم، ولم تكن تلك عادة النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يعلم الصحابة بوجهته الحقيقة إنما كان -صلى الله عليه وسلم- إذا أراد غزوة يغزوها وَرَّى بغيرها[3].



عن كَعْبِ بن مَالِكٍ - رضي الله عنه - قال: كَانَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- قَلَّمَا يُرِيدُ غَزْوَةً يَغْزُوهَا إِلَّا وَرَّى بِغَيْرِهَا، حَتَّى كَانَتْ غَزْوَةُ تَبُوكَ، فَغَزَاهَا رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- فِي حَرٍّ شَدِيدٍ، وَاسْتَقْبَلَ سَفَرًا بَعِيدًا، وَمَفَازًا[4]، وَاسْتَقْبَلَ غَزْوَ عَدُوٍّ كَثِيرٍ، فَجَلَّى[5] لِلْمُسْلِمِينَ أَمْرَهُمْ؛ لِيَتَأَهَّبُوا أُهْبَةَ عَدُوِّهِمْ، وَأَخْبَرَهُمْ بِوَجْهِهِ الَّذِي يُرِيدُ[6].



وأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه بالإنفاق لتجهيز جيش العُسْرة[7]، فقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ جَهَّزَ جَيْشَ الْعُسْرَةِ فَلَهُ الْجَنَّةُ»، فَجَهَّزَهُ عُثْمَانُ بن عفان - رضي الله عنه - [8].



وقد تبرع عُثْمَانُ - رضي الله عنه - من المال فقط بِأَلْفِ دِينَارٍ، فَجاء بها فنْثُرَهَا فِي حِجْرِ النبي -صلى الله عليه وسلم-، فجعل النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- يُقَلِّبُهَا فِي حِجْرِهِ، وَيَقُولُ: «مَا ضَرَّ عُثْمَانَ مَا عَمِلَ بَعْدَ الْيَوْمِ، مَا ضَرَّ عُثْمَانَ مَا عَمِلَ بَعْدَ الْيَوْمِ»[9].



وأخذ المنافقون في تثبيط المؤمنين عن الخروج والجهاد في سبيل الله وقالوا: ﴿ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ ﴾ [التوبة: 81].



وفي ذلك يقول الله تعالى: ﴿ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ ﴾ [التوبة: 81].



يُبلغهم الله تعالى أن نار جهنم التي سيصيرون إليها بسبب مخالفتهم أمره -صلى الله عليه وسلم- أشد حرًا مما فروا منه.



وجاء المعذّرون من الأعراب الذين يسكنون حول المدينة يشكون للنبي -صلى الله عليه وسلم- ضعفهم وفقرهم وعدم استطاعتهم الخروج معه -صلى الله عليه وسلم-، كما جاء المنافقون مبدين الأعذار الكاذبة والحجج الواهية مستأذنين النبي -صلى الله عليه وسلم- في عدم الخروج.



وفي ذلك يقول الله تعالى: ﴿ وَجَاءَ الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ لِيُؤْذَنَ لَهُمْ ﴾ [التوبة: 90].



ثم بيَّن الله تعالى حال أصحاب الأعذار الحقيقية، وأنه لا سبيل عليهم، فقال تعالى: ﴿ لَيْسَ عَلَى الضُّعَفَاءِ وَلَا عَلَى الْمَرْضَى وَلَا عَلَى الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ مَا يُنْفِقُونَ حَرَجٌ ﴾ [التوبة: 91].



كما بيَّن الله - عز وجل - تقبله عذر الفقراء الذين جاءوا إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- ليحملهم معه في تلك الغزوة، فلم يجد النبي -صلى الله عليه وسلم- ما يحملهم عليه، فتولَّوا وهم يبكون من شدة حزنهم لعدم استطاعتهم الخروج، فقال تعالى: ﴿ وَلَا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لَا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنْفِقُونَ ﴾ [التوبة: 92]].



ثم قال الله تعالى: ﴿ إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاءُ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ ﴾ [التوبة: 93].



وكان أكثر المنافقين الذين تخلَّفوا من الأعراب أهل البادية، ولذلك يقول الله تعالى: ﴿ وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ﴾ [التوبة: 98، 99].



ثم بيَّن الله تعالى أنه ليس كلهم كذلك، بل منهم من هو مؤمن، فقال تعالى: ﴿ وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ﴾ [التوبة: 99].



ثم أوضح الله تعالى أن بالمدينة منافقون أيضًا، فقال تعالى: ﴿ وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ﴾ [التوبة: 101].



وعمومًا فقد أذن النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- لكل من جاءه معتذرًا، فهو -صلى الله عليه وسلم- لم يشُق عن قلوبهم ولا يعلم ما بداخلها.



فعاتبه الله تعالى فأنزل عليه: ﴿ عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ ﴾ [التوبة: 43].



يقول الله تعالى لرسوله -صلى الله عليه وسلم-: هلَّا تركتهم لمَّا استأذنوك، فلم تأذن لأحد منهم في القعود، لتعلم الصادق منهم في إظهار طاعتك من الكاذب، فإنهم إن كانوا مؤمنين حقًا ثم وجدوك لم تأذن لهم في القعود لخرجوا معك ولو كان بهم شدَّة.



وعلى أية حال فقد كان عدم خروجهم في مصلحة المؤمنين يقول الله تعالى: ﴿ وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ * لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا ﴾ [التوبة: 46، 47].



ويحكي أبو مُوسَى الأشعري - رضي الله عنه - قصة الأشعريين الذين أرسلوه إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- يسألونه الحُملان لهم، فيقول - رضي الله عنه -: أَرْسَلَنِي أصحابي إِلَى رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم- أَسْأَلُهُ الْحُمْلَانَ لَهُمْ إِذْ هُمْ مَعَهُ فِي جَيْشِ الْعُسْرَةِ، وَهِيَ غَزْوَةُ تَبُوكَ، فَقُلْتُ: يَا نَبِيَّ الله إِنَّ أصحابي أَرْسَلُونِي إِلَيْكَ لِتَحْمِلَهُمْ، فَقَالَ: وَاللَّهِ لَا أَحْمِلُكُمْ عَلَى شَيْءٍ، - يقول أبو موسى-: وَوَافَقْتُهُ وَهُوَ غَضْبَانُ وَلَا أَشْعُرُ، وَرَجَعْتُ حَزِينًا مِنْ مَنْعِ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- وَمِنْ مَخَافَةِ أَنْ يَكُونَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- وَجَدَ فِي نَفْسِهِ عَلَيَّ، فَرَجَعْتُ إِلَى أصحابي فَأَخْبَرْتُهُمْ الَّذِي قَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-، فَلَمْ أَلْبَثْ إِلَّا سُوَيْعَةً إِذْ سَمِعْتُ بِلَالًا يُنَادِي أَيْ عبد الله بن قَيْسٍ، فَأَجَبْتُهُ، فَقَالَ: أَجِبْ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- يَدْعُوكَ، فَلَمَّا أَتَيْتُهُ، قَالَ: خُذْ هَذَيْنِ الْقَرِينَيْنِ، وَهَذَيْنِ الْقَرِينَيْنِ[10] - لِسِتَّةِ أَبْعِرَةٍ ابْتَاعَهُنَّ حِينَئِذٍ مِنْ سَعْدٍ- فَانْطَلِقْ بِهِنَّ إِلَى أَصْحَابِكَ، فَقُلْ: إِنَّ الله - أَوْ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ الله- يَحْمِلُكُمْ عَلَى هَؤُلَاءِ فَارْكَبُوهُنَّ فَانْطَلَقْتُ إِلَيْهِمْ بِهِنَّ، فَقُلْتُ: إِنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- يَحْمِلُكُمْ عَلَى هَؤُلَاءِ، وَلَكِنِّي وَاللَّهِ لَا أَدَعُكُمْ حَتَّى يَنْطَلِقَ مَعِي بَعْضُكُمْ إِلَى مَنْ سَمِعَ مَقَالَةَ رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم-، لَا تَظُنُّوا أَنِّي حَدَّثْتُكُمْ شَيْئًا لَمْ يَقُلْهُ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-، فَقَالُوا لِي: وَاللَّهِ إِنَّكَ عِنْدَنَا لَمُصَدَّقٌ وَلَنَفْعَلَنَّ مَا أَحْبَبْتَ، فَانْطَلَقَ أبو مُوسَى بنفَرٍ مِنْهُمْ حَتَّى أَتَوْا الَّذِينَ سَمِعُوا قَوْلَ رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم- مَنْعَهُ إِيَّاهُمْ ثُمَّ إِعْطَاءَهُمْ بَعْدُ فَحَدَّثُوهُمْ بِمِثْلِ مَا حَدَّثَهُمْ بِهِ أبو مُوسَى[11].



وخرج النبي -صلى الله عليه وسلم- متوجهًا إلى تبوك بجيش يقرب من الثلاثين ألف مقاتل[12]، معهم حوالي عشرة آلاف فرس، وخلَّف على المدينة عليَّ بن أبي طالب - رضي الله عنه - [13]، فَقَالَ عليٌّ للنبي -صلى الله عليه وسلم-: أَتُخَلِّفُنِي فِي الصِّبْيَانِ وَالنِّسَاءِ؟ قَالَ: «أَلَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى؟ إِلَّا أَنَّهُ لَيْسَ نَبِيٌّ بَعْدِي[14].



وكان خَرَوجَ النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى هذه الغزوة يَوْمَ الْخَمِيسِ حيث كَانَ -صلى الله عليه وسلم- يُحِبُّ أَنْ يَخْرُجَ يَوْمَ الْخَمِيسِ في جميع أصفاره[15].



وفي الطريق أصاب المسلمين مجاعة شديدة وعطش، فعَنْ أبي هُرَيْرَةَ أَوْ أبي سَعِيدٍ (شَكَّ الْأَعْمَشُ) قَالَ: لَمَّا كَانَ غَزْوَةُ تَبُوكَ أَصَابَ النَّاسَ مَجَاعَةٌ، قَالُوا: يَا رَسُولَ الله لَوْ أَذِنْتَ لَنَا فَنَحَرْنَا نَوَاضِحَنَا، فَأَكَلْنَا وَادَّهَنَّا، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: افْعَلُوا، قَالَ فَجَاءَ عُمَرُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله إِنْ فَعَلْتَ قَلَّ الظَّهْرُ وَلَكِنْ ادْعُهُمْ بِفَضْلِ أَزْوَادِهِمْ ثُمَّ ادْعُ الله لَهُمْ عَلَيْهَا بِالْبَرَكَةِ لَعَلَّ الله أَنْ يَجْعَلَ فِي ذَلِكَ، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «نَعَمْ»، فَدَعَا بنطَعٍ فَبَسَطَهُ ثُمَّ دَعَا بِفَضْلِ أَزْوَادِهِمْ، قَالَ: فَجَعَلَ الرَّجُلُ يَجِيءُ بِكَفِّ ذُرَةٍ، وَيَجِيءُ الْآخَرُ بِكَفِّ تَمْرٍ، وَيَجِيءُ الْآخَرُ بِكَسْرَةٍ، حَتَّى اجْتَمَعَ عَلَى النِّطَعِ مِنْ ذَلِكَ شَيْءٌ يَسِيرٌ، فَدَعَا رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- عَلَيْهِ بِالْبَرَكَةِ، ثُمَّ قَالَ: خُذُوا فِي أَوْعِيَتِكُمْ، قَالَ: فَأَخَذُوا فِي أَوْعِيَتِهِمْ حَتَّى مَا تَرَكُوا فِي الْعَسْكَرِ وِعَاءً إِلَّا مَلَئُوهُ، قَالَ: فَأَكَلُوا حَتَّى شَبِعُوا وَفَضَلَتْ فَضْلَةٌ، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا الله وَأَنِّي رَسُولُ الله، لَا يَلْقَى الله بِهِمَا عبد غَيْرَ شَاكٍّ فَيُحْجَبَ عَنْ الْجَنَّةِ»[16].



فأكل الصحابة - رضي الله عنهم - وشربوا، بعد ما نالوه من جوع وعطش شديَدْين.



وعن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنه قال: خرجنا إلى تبوك في قَيظ شديد، فنزلنا منزلًا وأصابنا فيه عطش حتى ظننا أن رقابنا ستنقطع، حتى إن كان أحدنا ليذهب فيلتمس الرحل فلا يرجع حتى يظن أن رقبته ستنقطع، حتى إنَّ الرجل لينحر بعيره فيعتصر فرْثه فيشربه، ثم يجعل ما بقي على كبده، فقال أبو بكر الصديق: يا رسول الله إن الله قد عودك في الدعاء خيرًا، فادع الله لنا، فقال: أتحب ذلك؟ قال: نعم، قال: فرفع يديه نحو السماء، فلم يرجعها حتى قالت السماء فأظلت ثم سكبت، فملئوا ما معهم، ثم ذهبنا ننظر فلم نجدها جاوزت العسكر[17].



فقال الصحابة لأحد المنافقين ممن كان معهم: وَيْحَك؛ هَلْ بَعْدَ هَذَا شَيْءٌ؟! قَالَ: سَحَابَةٌ مَارّةٌ[18].



وفي الطريق فُقدت ناقة النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقال أحد المنافقين - واسمه زيد بن اللُّصيت- وكان في رَحْل صحابي اسمه عُمارة بن حزم: أليس محمد يزعم أنه نبي ويخبركم عن خبر السماء، وهو لا يدري أين ناقته؟ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعمارة عنده: إن رجلًا قال: هذا محمد يخبركم أنه نبي، ويزعم أنه يخبركم بأمر السماء وهو لا يدري أين ناقته، وأنا والله ما أعلم إلا ما علمني الله، وقد دلني الله عليها، وهي في هذا الوادي في شِعب كذا وكذا، قد حبستها شجرة بزمامها، فانطلقوا حتى تأتوني بها، فذهبوا فجاءوا بها، فرجع عمارة بن حزم إلى رحله، فقال: والله لعجبٌ من شيء حدثناه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- آنفًا، عن مقالة قائل أخبره الله عنه بكذا وكذا – للذي قال زيد بن اللُّصيت- فقال رجل: ممن كان في رحل عُمارة ولم يحضر رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: زيد والله قال هذه المقالة قبل أن تأتي، فأقبل عمارة على زيد يجأ في عنقه، ويقول: إلي عباد الله، إن في رحلي لداهية وما أشعر، اخرج أيْ عدو الله من رحلي، فلا تصحبني[19].



ومضى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فجعل يتخلف عنه الرجل، فيقولون: تخلف فلان، فيقول: دعوه فإن يك فيه خير فسيلحقه الله بكم، وإن يك غير ذلك، فقد أراحكم الله منه.



وتلوَّم على أبي ذر بعيرُه، فلما أبطأ عليه، أخذ متاعه فجعله على ظهره، ثم خرج يتبع أثر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ماشيًا، ونزل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بعض منازله، فنظر ناظر من المسلمين، فقال: يا رسول الله، إن هذا الرجل ماش على الطريق، وحده، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «كن أبا ذر»، فلما تأمله القوم، قالوا: يا رسول الله هو والله أبو ذر، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «رحم الله أبا ذر يمشي وحده، ويموت وحده، ويبعث وحده»[20].



وكان أبو خَيْثَمَةَ - رضي الله عنه - رَجَعَ - بَعْدَ أَنْ سَارَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- أَيّامًا- إلَى أَهْلِهِ فِي يَوْمٍ حَارّ، فَوَجَدَ امْرَأَتَيْنِ لَهُ فِي عَرِيشَيْنِ[21] لَهُمَا فِي حَائِطِهِ، قَدْ رَشّتْ كُلّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا عَرِيشَهَا، وَبَرّدَتْ لَهُ فِيهِ مَاءً، وَهَيّأَتْ لَهُ فِيهِ طَعَامًا، فَلَمّا دَخَلَ قَامَ عَلَى بَابِ الْعَرِيشِ، فَنَظَرَ إلَى امْرَأَتَيْهِ وَمَا صَنَعَتَا لَهُ، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- فِي الضّحّ[22] وَالرّيحِ وَالْحَرّ، وَأبو خَيْثَمَةَ فِي ظِلّ بَارِدٍ، وَطَعَامٍ مُهَيّأٍ، وَامْرَأَةٍ حَسْنَاءَ، فِي مَالِهِ مُقِيمٌ، مَا هَذَا بِالنّصَفِ، ثُمّ قَالَ: وَاَللّهِ لَا أَدْخُلُ عَرِيشَ وَاحِدَةٍ مِنْكُمَا حَتّى أَلْحَقَ بِرَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم-، فَهَيّئَا لِي زَادًا، فَفَعَلَتَا، ثُمّ قَدّمَ نَاضِحَهُ فَارْتَحَلَهُ، ثُمّ خَرَجَ فِي طَلَبِ رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم- حَتّى أَدْرَكَهُ حِينَ نَزَلَ تَبُوكَ، وَقَدْ كَانَ أَدْرَكَ أَبَا خَيْثَمَةَ عُمَيْر بن وَهْبٍ الْجُمَحِيّ فِي الطّرِيقِ، يَطْلُبُ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم-، فَتَرَافَقَا، حَتّى إذَا دَنَوَا مِنْ تَبُوكَ، قَالَ أبو خَيْثَمَةَ لِعُمَيْرِ بن وَهْبٍ: إنّ لِي ذَنْبًا، فَلَا عَلَيْك أَنْ تَخَلّفَ عَنّي حَتّى آتِيَ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم-، فَفَعَلَ حَتّى إذَا دَنَا مِنْ رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم- وَهُوَ نَازِلٌ بِتَبُوكَ، قَالَ النّاسُ: هَذَا رَاكِبٌ عَلَى الطّرِيقِ مُقْبِلٌ، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «كُنْ أَبَا خَيْثَمَةَ»، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ الله هُوَ وَاَللّهِ أبو خَيْثَمَةَ، فَلَمّا أَنَاخَ أَقْبَلَ فَسَلّمَ عَلَى رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم-، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «أَوْلَى لَكَ[23] يَا أَبَا خَيْثَمَة»، ثُمّ أَخْبَرَ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- الْخَبَرَ؛ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «خَيْرًا»، وَدَعَا لَهُ بِخَيْرِ[24].


ولما وصلوا إلى تبوك حدث أيضًا ما يرويه مُعَاذ بن جَبَلٍ - رضي الله عنه - أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَجْمَعُ الصَّلَاةَ، فَصَلَّى الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ جَمِيعًا وَالْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ جَمِيعًا حَتَّى إِذَا كَانَ يَوْمًا أَخَّرَ الصَّلَاةَ، ثُمَّ خَرَجَ، فَصَلَّى الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ جَمِيعًا، ثُمَّ دَخَلَ، ثُمَّ خَرَجَ بَعْدَ ذَلِكَ، فَصَلَّى الْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ جَمِيعًا، ثُمَّ قَالَ: «إِنَّكُمْ سَتَأْتُونَ غَدًا إِنْ شَاءَ الله عَيْنَ تَبُوكَ، وَإِنَّكُمْ لَنْ تَأْتُوهَا حَتَّى يُضْحِيَ النَّهَارُ، فَمَنْ جَاءَهَا مِنْكُمْ فَلَا يَمَسَّ مِنْ مَائِهَا شَيْئًا حَتَّى آتِيَ»، فَجِئْنَاهَا وَقَدْ سَبَقَنَا إِلَيْهَا رَجُلَانِ، وَالْعَيْنُ مِثْلُ الشِّرَاكِ تَبِضُّ بِشَيْءٍ مِنْ مَاءٍ، قَالَ: فَسَأَلَهُمَا رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «هَلْ مَسَسْتُمَا مِنْ مَائِهَا شَيْئًا؟»، قَالَا: نَعَمْ، فَسَبَّهُمَا النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-، وَقَالَ لَهُمَا: «مَا شَاءَ الله أَنْ يَقُولَ»، ثُمَّ غَرَفُوا بِأَيْدِيهِمْ مِنْ الْعَيْنِ قَلِيلًا قَلِيلًا حَتَّى اجْتَمَعَ فِي شَيْءٍ، وَغَسَلَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- فِيهِ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ، ثُمَّ أَعَادَهُ فِيهَا، فَجَرَتْ الْعَيْنُ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ - أَوْ قَالَ: غَزِيرٍ- حَتَّى اسْتَقَى النَّاسُ، ثُمَّ قَالَ: «يُوشِكُ يَا مُعَاذُ إِنْ طَالَتْ بِكَ حَيَاةٌ أَنْ تَرَى مَا هَاهُنَا قَدْ مُلِئَ جِنَانًا»[25].



وأَقَامَ النبي -صلى الله عليه وسلم- بِتَبُوكَ عِشْرِينَ يَوْمًا[26]، فلم يلق كيدًا؛ حيث خافه ملكُ بني الأصفر والقبائل العربية المتنصّرة، فلم يحضروا.



فقفل النبي -صلى الله عليه وسلم- بجيشه راجعًا إلى المدينة، بعدما عرف الجميع قوة الجيش الإسلامي التي ظنوا أنها ستضعف بعد مؤتة، فوجودوها قد ازدادت قوة وصلابة، حتى إنهم قد خافوا الخروج إليهم.



وصدق رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قام من الليل يصلي - وهو في تَبُوكِ- فَاجْتَمَعَ وَرَاءَهُ رِجَالٌ مِنْ أَصْحَابِهِ يَحْرُسُونَهُ، حَتَّى إِذَا صَلَّى وَانْصَرَفَ إِلَيْهِمْ، فَقَالَ لَهُمْ: «لَقَدْ أُعْطِيتُ اللَّيْلَةَ خَمْسًا، مَا أُعْطِيَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: أَمَّا أَنَا فَأُرْسِلْتُ إِلَى النَّاسِ كُلِّهِمْ عَامَّةً، وَكَانَ مَنْ قَبْلِي إِنَّمَا يُرْسَلُ إِلَى قَوْمِهِ، وَنُصِرْتُ عَلَى الْعَدُوِّ بِالرُّعْبِ، وَلَوْ كَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ مَسِيرَةُ شَهْرٍ لَمُلِئَ مِنْهُ رُعْبًا، وَأُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ آكُلُهَا، وَكَانَ مَنْ قَبْلِي يُعَظِّمُونَ أَكْلَهَا؛ كَانُوا يُحْرِقُونَهَا، وَجُعِلَتْ لِي الْأَرْضُ مَسَجِدًا وَطَهُورًا، أَيْنَمَا أَدْرَكَتْنِي الصَّلَاةُ تَمَسَّحْتُ وَصَلَّيْتُ، وَكَانَ مَنْ قَبْلِي يُعَظِّمُونَ ذَلِكَ، إِنَّمَا كَانُوا يُصَلُّونَ فِي كَنَائِسِهِمْ وَبِيَعِهِمْ، وَالْخَامِسَةُ هِيَ مَا هِيَ، قِيلَ لِي: سَلْ، فَإِنَّ كُلَّ نَبِيٍّ قَدْ سَأَلَ، فَأَخَّرْتُ مَسْأَلَتِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَهِيَ لَكُمْ وَلِمَنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا الله»[27].



ومما حدث أيضًا في هذه الغزوة ما يرويه أبو حُمَيْد الساعدي - رضي الله عنه - حيث قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ الله -صلى الله عليه وسلم- فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ، ثُمَّ أَقْبَلْنَا حَتَّى قَدِمْنَا وَادِي الْقُرَى، فَقَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «إِنِّي مُسْرِعٌ، فَمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ فَلْيُسْرِعْ مَعِي، وَمَنْ شَاءَ فَلْيَمْكُثْ»، فَخَرَجْنَا، حَتَّى أَشْرَفْنَا عَلَى الْمَدِينَةِ، فَقَالَ: «هَذِهِ طَابَةُ، وَهَذَا أُحُدٌ وَهُوَ جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ»[28].



وفي مرَجَعَ النبي -صلى الله عليه وسلم- مِنْ تَبُوكَ، وحين دَنَا مِنْ الْمَدِينَةِ، قال -صلى الله عليه وسلم-: «إِنَّ بِالْمَدِينَةِ أَقْوَامًا، مَا سِرْتُمْ مَسِيرًا وَلَا قَطَعْتُمْ وَادِيًا إِلَّا كَانُوا مَعَكُمْ»، قَالُوا: يَا رَسُولَ الله وَهُمْ بِالْمَدِينَةِ؟ قَالَ: وَهُمْ بِالْمَدِينَةِ حَبَسَهُمْ الْعُذْرُ[29].


p]e td hgskm hgjhsum lk hgi[vm (2) hgl[vf hgwlj





رد مع اقتباس
قديم 08-11-2019, 05:21 PM   #2




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2895
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-25-2020 (01:53 AM)
مشَارَڪاتْي » 52,542
 التقييم » 1401
 مُڪإني » جده
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم الايفون
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » فخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud of

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 نوع الكاميرا: استخدم كاميرا الجوال

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   twix
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك NGA
¬» اشـــجــع »  اشجع ahli
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى GMC
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه المركز الثالث

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Chartreuse

شكراً: 628
تم شكره 168 مرة في 168 مشاركة

فخامة أنثى متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



جمبل جدا طرحك
كم اثريت القسم بموضوعاتك المتميزة
تحياتى




رد مع اقتباس
قديم 08-12-2019, 06:40 AM   #3




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 4059
 التسِجيلٌ » Jul 2019
 أخر زيارة » 01-04-2020 (05:04 AM)
مشَارَڪاتْي » 416,427
 التقييم » 2650722
 مُڪإني »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » ♥️
 نُقآطِيْ » e7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond reputee7saas has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع ithad
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
الابداع الحصري

اداريه متالقه

مصمم محترف

المركز الاول فعاليه العيد العماني

لوني المفضل : Darkslategray

شكراً: 81
تم شكره 3,086 مرة في 296 مشاركة

e7saas غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



جَزاكِ اللهِ خُيرِ الجَزاء
ونفِعُ بكٌ وبطِرحكَ القيَيم
ولاَ حَرمُكِ الاًجَر




رد مع اقتباس
قديم 08-12-2019, 10:16 AM   #4




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2902
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-25-2020 (10:18 AM)
مشَارَڪاتْي » 53,737
 التقييم » 27351
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 26
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » الآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: غير ذلك

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   flake
¬» مشروبى » مشروبك   Code-Red
¬» قــنـــاتى » قناتك fnoun
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى huawei
¬» سيارتى »  سيارتى HONDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة رمضان الدينيه والعلميه عضو مشارك

لوني المفضل : Aquamarine

شكراً: 642
تم شكره 183 مرة في 181 مشاركة

الآلماسيه الحنونه متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



رائعه هي اطروحاتك كروعتك ودائماً تأتينا بكل ما هو جميل ورائع
لك تحية من صميم قلبي




رد مع اقتباس
قديم 08-12-2019, 11:08 AM   #5




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2897
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-25-2020 (10:53 AM)
مشَارَڪاتْي » 53,244
 التقييم » 26389
 مُڪإني » الرياض
دولتي » دولتي Saudi Arabia
القسم المفضل » دلع جوالك
 الحاله الاجتماعيه » مخطوبة
 نُقآطِيْ » ليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Nikon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك fox
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى LG
¬» سيارتى »  سيارتى HONDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

التكريم السنوي 1440

لوني المفضل : Cadetblue

شكراً: 615
تم شكره 177 مرة في 176 مشاركة

ليان الرياض متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



موضوع رائع ومميز
طرحت فابدعت دمت ودام عطائك
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك
لك خالص احترامي




رد مع اقتباس
قديم 08-12-2019, 11:14 AM   #6




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2899
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-25-2020 (11:02 AM)
مشَارَڪاتْي » 53,482
 التقييم » 28785
 مُڪإني » جده
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » أحب القراءة وتعلم اللغات
 نُقآطِيْ » همسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond reputeهمسات الحب has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك action
¬» اشـــجــع »  اشجع ahli
¬» جـوالى »  جوالى sony
¬» سيارتى »  سيارتى TOYOTA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Aqua

شكراً: 614
تم شكره 225 مرة في 214 مشاركة

همسات الحب متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



طرح روعة ونايس
تسلم دياتك
وبانتظار جديدك
لك الاحترام




رد مع اقتباس
قديم 08-13-2019, 12:58 AM   #7




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2947
 التسِجيلٌ » Sep 2015
 أخر زيارة » 10-23-2019 (08:03 PM)
مشَارَڪاتْي » 64,183
 التقييم » 152781
 مُڪإني » حَــنين طَآل أنتظآرهـ❥
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » ،،،،،
 نُقآطِيْ » همس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond reputeهمس الحنين has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع atifaq
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
عيد الاضحى المبارك

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

التكريم السنوي 1440

نجم الاسبوع

لوني المفضل : Pink

شكراً: 1,071
تم شكره 22 مرة في 19 مشاركة

همس الحنين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



جَزآكـ الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ
بآرَكـَ الله فيكـِ عَ طــرحك القــيم ..
آسْآل الله آنْ يَزّينَ حَيآتُكـ بـِ آلفِعْلَ آلرَشيدْ
وَجَعَلَ آلفرْدَوسَ مَقرّكـ بَعْدَ عمرٌ مَديدْ ...
دمْت بـِ طآعَة الله




رد مع اقتباس
قديم 08-13-2019, 12:58 AM   #8




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 4017
 التسِجيلٌ » May 2019
 أخر زيارة » 01-23-2020 (02:26 PM)
مشَارَڪاتْي » 1,297,380
 التقييم » 3236755
 مُڪإني »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » هادئه وبسيطه
 نُقآطِيْ » نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مؤسسين الموقع

تاج الاداره

الاداره العليا

اداريه متالقه

لوني المفضل : Darkgray

شكراً: 21
تم شكره 6,456 مرة في 1,063 مشاركة

نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



مشكورين ع المرور
خالص مودتى لكم




رد مع اقتباس
قديم 08-13-2019, 03:19 AM   #9




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1539
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 10-11-2019 (06:55 PM)
مشَارَڪاتْي » 36,722
 التقييم » 29442
 مُڪإني » الامارات وطني الثاني
دولتي » دولتي Sudan
القسم المفضل » الديني
 الحاله الاجتماعيه » متزوج والحمد لله آب
 نُقآطِيْ » ابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond reputeابو الملكات has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك mbc
¬» اشـــجــع »  اشجع shabab
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى FORD
¬»   »
مزاجي:
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
قلم مميز

القلم المميز

القلم المميز

شكر وتقدير

لوني المفضل : Cadetblue

شكراً: 0
تم شكره 746 مرة في 110 مشاركة

ابو الملكات غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



اللهم صلى وسلم على الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم
جزاك الله خير ورحم والديك شكراً على طرحك الكريم




رد مع اقتباس
قديم 08-13-2019, 02:42 PM   #10




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2903
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-25-2020 (10:47 AM)
مشَارَڪاتْي » 52,617
 التقييم » 16723
 مُڪإني » جده
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 28
القسم المفضل » اقسام حواء
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » طيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS4 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   flake
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك fox
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى LEXUS
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Antiquewhite

شكراً: 541
تم شكره 147 مرة في 146 مشاركة

طيف الغرام متواجد حالياً

افتراضي رد: حدث في السنة التاسعة من الهجرة (2)



أعطآك الرب مآ تشتآق له النفس وتهوى
وبآرك لك عطآئك الرأقي
يآ نقآء لأنفآسك الورد وعبقه




رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المجرب, التاسعة, الصمت

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حدث في السنة التاسعة من الهجرة (1) نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا •₪• نفحات من السنة النبوية •₪• 14 09-29-2019 04:28 PM
مهارة الصمت ، اهمية الصمت ، فوائد الصمت حلمها وردي •₪• قسم التنمية الادارية وتطوير الذات •₪• 8 01-24-2019 08:18 PM
سجل أعمال السنة انجليزي للمرحلة الثانوية ، تحميل درجات اعمال السنة للانجليزية ثانوي رنين الذهب •₪• المرحله الثــــانـوية •₪• 11 11-17-2018 11:33 AM
الصمت وجماله ، جمال الصمت ، الصمت وفوائدة دلوووعة •₪• قسم التنمية الادارية وتطوير الذات •₪• 9 11-25-2017 10:18 PM
سن التسع سنوات ، الطفل في التاسعة ، نفسية الطفل في التاسعة أسكنتك عيوني •₪• قسم الامومه والطفوله •₪• 6 10-29-2014 11:52 PM


الساعة الآن 11:02 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas