الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى - منتديات دلع المشاعر

 ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 

 

 

 

 

{ إعلانات دلع المشاعر ) ~
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فغاليات دلع المشاعر :::..}~
 
 



الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى

الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-13-2020, 12:09 PM   #1




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 4017
 التسِجيلٌ » May 2019
 أخر زيارة » 08-06-2020 (12:25 AM)
مشَارَڪاتْي » 1,357,543
 التقييم » 3247440
 مُڪإني »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » هادئه وبسيطه
 نُقآطِيْ » نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مؤسسين الموقع

تاج الاداره

الاداره العليا

اداريه متالقه

لوني المفضل : Darkgray

شكراً: 22
تم شكره 7,312 مرة في 1,112 مشاركة

نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا غير متواجد حالياً

افتراضي الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى




الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ [آلِ عِمْرَانَ: 102]، ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾ [النِّسَاءِ: 1]، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾ [الْأَحْزَاب: 70-71].



أَمَّا بَعْدُ: فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ تَعَالَى، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَشَرَّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ.



أَيُّهَا النَّاسُ: لَا نَعِيمَ فِي الدُّنْيَا أَعْظَمُ مِنْ نَعِيمِ مَعْرِفَةِ اللَّهِ تَعَالَى وَمَحَبَّتِهِ وَطَاعَتِهِ، وَلَا شَقَاءَ أَشَدُّ مِنْ شَقَاءِ الْجَهْلِ بِهِ سُبْحَانَهُ وَالْإِعْرَاضِ عَنْهُ؛ وَذَلِكَ أَنَّ النَّعِيمَ نَعِيمُ الْقَلْبِ، وَالشَّقَاءَ شَقَاءُ الْقَلْبِ، وَالْقَلْبُ بِيَدِ مُقَلِّبِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، فَإِذَا تَعَلَّقَ الْقَلْبُ بِهِ عَزَّ وَجَلَّ نَعِمَ وَفَرِحَ وَطَرِبَ، وَإِذَا تَعَلَّقَ بِغَيْرِهِ شَقِيَ وَحَزِنَ وَأَسِفَ. وَمِنَ الْخَلْقِ عِبَادٌ لِلَّهِ تَعَالَى تَعَلَّقَتْ قُلُوبُهُمْ بِهِ سُبْحَانَهُ، وَمُلِئَتْ بِمَحَبَّتِهِ، وَالْأُنْسِ بِهِ، وَالشَّوْقِ إِلَيْهِ؛ فَهِيَ فِي صِلَةٍ مَعَهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى الدَّوَامِ.



وَلِمَحَبَّةِ اللَّهِ تَعَالَى وَالشَّوْقِ إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ عَلَامَاتٌ يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يَعْرِفَهَا لِيُدْرِكَهَا، وَيَتَعَلَّمَهَا لِيَعْمَلَ بِهَا، فَيَعْلُوَ قَلْبُهُ مِنْ ضَعَةِ الدُّنْيَا إِلَى الرَّغْبَةِ فِيمَا عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى وَالدَّارِ الْآخِرَةِ.



فَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: أَنَّ حُبَّهُمْ لَهُ تَعَالَى أَشَدُّ مِنْ حُبِّ الْمُشْرِكِينَ لِمَعْبُودَاتِهِمْ ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ﴾ [الْبَقَرَةِ: 165]، قَالَ قَتَادَةُ: «وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ مِنَ الْكُفَّارِ لِأَوْثَانِهِمْ».



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: أَنَّهُمْ مِنْ شَوْقِهِمْ إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ يَتَفَكَّرُونَ فِي أَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ وَأَفْعَالِهِ وَمَخْلُوقَاتِهِ، وَيُدْرِكُونَ بِهَذَا التَّفَكُّرِ شَيْئًا مِنْ عَظَمَتِهِ وَحِكْمَتِهِ وَرَحْمَتِهِ وَعَدْلِهِ ﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾ [آلِ عِمْرَانَ: 190-191]، وَمَا كَانَ إِدْمَانُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى فِي حَالِ قِيَامِهِمْ وَقُعُودِهِمْ وَاضْطِجَاعِهِمْ إِلَّا لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى حَاضِرٌ فِي عُقُولِهِمْ، مُمْتَلِئَةٌ بِهِ قُلُوبُهُمْ، فَإِذَا تَفَكَّرُوا فِي خَلْقِهِ ذَكَرُوهُ سُبْحَانَهُ، وَأَيْقَنُوا أَنَّهُ لَمْ يَخْلُقْ مَا خَلَقَ عَبَثًا، فَتَوَجَّهَتْ قُلُوبُهُمْ إِلَيْهِ رَغَبًا وَرَهَبًا، وَلَهِجَتْ أَلْسِنَتُهُمْ بِذِكْرِهِ وَدُعَائِهِ أَبَدًا.



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: مُلَازَمَتُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى؛ فَإِنَّ مَنْ أَحَبَّ أَحَدًا أَحَبَّ كَلَامَهُ، فَكَيْفَ إِذَا كَانَ الْمَحْبُوبُ هُوَ اللَّه تَعَالَى، وَكَانَ كَلَامُهُ كِتَابَهُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْ عِبَادِهِ، فَلَا شَكَّ حِينَئِذٍ أَنَّ كُلَّ مَنِ اشْتَاقَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى اشْتَاقَ إِلَى كَلَامِهِ، وَهَذِهِ مِنْ أَبْيَنِ عَلَامَاتِ الشَّوْقِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى، وَلْنَتَأَمَّلْ شَوْقَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى سَمَاعِ كَلَامِ اللَّهِ تَعَالَى فِي حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اقْرَأْ عَلَيَّ، قُلْتُ: أَقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قَالَ: إِنِّي أَشْتَهِي أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي، قَالَ: فَقَرَأْتُ النِّسَاءَ حَتَّى إِذَا بَلَغْتُ: ﴿فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا﴾ [النِّسَاءِ: 41]، قَالَ لِي: كُفَّ -أَوْ أَمْسِكْ- فَرَأَيْتُ عَيْنَيْهِ تَذْرِفَانِ» رَوَاهُ الشَّيْخَانِ.



وَلَيْسَتْ هَذِهِ الْحَادِثَةَ الْوَحِيدَةَ الَّتِي يَشْتَهِي فِيهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمَاعَ الْقُرْآنِ مِنْ غَيْرِهِ شَوْقًا إِلَى كَلَامِ اللَّهِ تَعَالَى، فَفِي حَدِيثِ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي مُوسَى: «لَوْ رَأَيْتَنِي وَأَنَا أَسْتَمِعُ لِقِرَاءَتِكَ الْبَارِحَةَ، لَقَدْ أُوتِيتَ مِزْمَارًا مِنْ مَزَامِيرِ آلِ دَاوُدَ» رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



وَكَانَ فِي الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ شَوْقٌ إِلَى كَلَامِ اللَّهِ تَعَالَى، وَمَا ذَاكَ إِلَّا مِنْ شَوْقِهِمْ إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ قَالَ: «كَانَ عِكْرِمَةُ بْنُ أَبِي جَهْلٍ يَأْخُذُ الْمُصْحَفَ فَيَضَعُهُ عَلَى وَجْهِهِ وَيَبْكِي وَيَقُولُ: كَلَامُ رَبِّي، كِتَابُ رَبِّي» رَوَاهُ الْحَاكِمُ. وَقَالَ عُثْمَانُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: «لَوْ طَهُرَتْ قُلُوبُكُمْ مَا شَبِعَتْ مِنْ كَلَامِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ».



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: كَثْرَةُ ذِكْرِهِمْ لِلَّهِ تَعَالَى بِالِاسْتِغْفَارِ وَالتَّسْبِيحِ وَالتَّحْمِيدِ وَالتَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالْحَوْقَلَةِ؛ لِعِلْمِهِمْ أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَكْبَرُ مَنْ كُلِّ شَيْءٍ، فَكَانَ ذِكْرُهُ أَكْبَرَ مِنْ كُلِّ كَلَامٍ ﴿وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ﴾ [الْعَنْكَبُوتِ: 45]؛ وَلِعِلْمِهِمْ أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَذْكُرُهُمْ إِذَا ذَكَرُوهُ، فَمِنْ شَوْقِهِمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى أَنَّهُمْ يَذْكُرُونَهُ فِي كُلِّ حِينٍ، وَمِنْ شَوْقِهِمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى لَهُمْ فِي الْمَلَأِ الْأَعْلَى يَذْكُرُونَهُ فِي كُلِّ حَالٍ ﴿فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ﴾ [الْبَقَرَةِ: 152]. وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي، فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَأٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَأٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ...» رَوَاهُ الشَّيْخَانِ. وَقَالَ مَالِكُ بْنُ دِينَارٍ: «مَا تَنَعَّمَ الْمُتَنَعِّمُونَ بِمِثْلِ ذِكْرِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ».



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: كَثْرَةُ الْعَمَلِ الصَّالِحِ؛ لِعِلْمِهِمْ أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُحِبُّ الْأَعْمَالَ الصَّالِحَةَ، فَمِنْ شَوْقِهِمْ إِلَى رَبِّهِمْ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أَنَّهُمْ يَشْتَاقُونَ إِلَى الْعَمَلِ الصَّالِحِ، وَيُنَافِسُونَ فِيهِ، وَيُسَابِقُونَ عَلَيْهِ ﴿أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ﴾ [الْمُؤْمِنُونَ: 61]، ﴿فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا﴾ [الْكَهْفِ: 110]، ﴿وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ﴾ [الْوَاقِعَةِ: 10- 11]. وَأَيْضًا لِعِلْمِهِمْ أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَتَقَرَّبُ إِلَيْهِمْ بِتَقَرُّبِهِمْ إِلَيْهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَهُمْ يَشْتَاقُونَ إِلَيْهِ وَيُحِبُّونَ قُرْبَهُ عَزَّ وَجَلَّ، عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْوِيهِ عَنْ رَبِّهِ قَالَ: «إِذَا تَقَرَّبَ الْعَبْدُ إِلَيَّ شِبْرًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِذَا تَقَرَّبَ مِنِّي ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا، وَإِذَا أَتَانِي مَشْيًا أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً» رَوَاهُ الشَّيْخَانِ.



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: خُشُوعُهُمْ فِي صَلَاتِهِمْ؛ فَهِيَ سَعَادَتُهُمْ وَأُنْسُهُمْ حَيْثُ مُنَاجَاةُ رَبِّهِمْ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى. فَمَنِ اشْتَاقَ إِلَى رَبِّهِ عَزَّ وَجَلَّ اشْتَاقَ إِلَى صَلَاتِهِ وَأَحْسَنَهَا وَطَوَّلَهَا، وَخَشَعَ فِيهَا، فَهِيَ صِلَتُهُ بِاللَّهِ تَعَالَى فِي الدُّنْيَا ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ * الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ [الْبَقَرَةِ: 45- 46]. فَهِيَ ثَقِيلَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ الْمُشْتَاقِينَ لِرَبِّهِمْ عَزَّ وَجَلَّ.



نَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى أَنْ يُلْهِمَنَا رُشْدَنَا، وَأَنْ يَكْفِيَنَا شُرُورَ أَنْفُسِنَا، وَأَنْ يُصْلِحَ قُلُوبَنَا وَأَعْمَالَنَا، وَأَنْ يُعَلِّمَنَا مَا يَنْفَعُنَا، وَأَنْ يَرْزُقَنَا الْعَمَلَ بِمَا عَلَّمَنَا، إِنَّهُ سَمِيعٌ مُجِيبٌ.



وَأَقُولُ قَوْلِي هَذَا وَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ لِي وَلَكُمْ...


الخطبة الثانية

الْحَمْدُ لِلَّهِ حَمْدًا طَيِّبًا كَثِيرًا مُبَارَكًا فِيهِ كَمَا يُحِبُّ رَبُّنَا وَيَرْضَى، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، صَلَّى اللَّهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَمَنِ اهْتَدَى بِهُدَاهُمْ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ.



أَمَّا بَعْدُ: فَاتَّقُوا اللَّهَ تَعَالَى وَأَطِيعُوهُ ﴿وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [الْبَقَرَةِ: 223].



أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ: نُقِلَ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنَ السَّلَفِ وَالْعُبَّادِ وَالصَّالِحِينَ أَنَّهُمْ مِنْ شَوْقِهِمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى يَبْكُونَ، وَفِي حَدِيثِ السَّبْعَةِ الَّذِينَ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ تَعَالَى فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ: «رَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ» وَقَدْ تَفِيضُ عَيْنَاهُ فِي خَلْوَتِهِ شَوْقًا إِلَى اللَّهِ تَعَالَى، وَحَالُ الْخَلْوَةِ حَالُ شَوْقٍ. وَكَانَ مُطَهَّرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ السَّعْدِيُّ مِنْ عُبَّادِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ وَقُرَّائِهِمْ، وَنُقِلَ عَنْهُ أَنَّهُ بَكَى شَوْقًا إِلَى اللَّهِ تَعَالَى سِتِّينَ عَامًا.



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: الْإِقْلَالُ مِنْ مَلَذَّاتِ الدُّنْيَا، وَالِاقْتِصَارُ مِنْهَا عَلَى مَا يُبَلِّغُ الْعَبْدَ الدَّارَ الْآخِرَةَ؛ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى ذَمَّ مَنِ انْغَمَسُوا فِي الدُّنْيَا، وَعَاشُوا لِأَجْلِهَا، وَسَمَّاهَا دَارَ الْغُرُورِ. فَالْمُشْتَاقُونَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى قَوْمٌ صَرَفَهُمْ شَوْقُهُمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى وَإِلَى دَارِ الْخُلُودِ عَنْ دَارِ الْغُرُورِ الَّتِي تَزُولُ، وَقَدْ نُقِلَ عَنْ أَحَدِ الصَّالِحِينَ أَنَّهُ «كَانَ أَوَّلًا مُتْرَفًا، ثُمَّ صَارَ زَاهِدًا عَابِدًا يَبْقَى الْأَيَّامَ لَا يَأْكُلُ فِيهَا شَيْئًا، وَكَانَ يَقُولُ: أَلْهَانِي الشَّوْقُ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى عَنِ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ».



وَمِنْ عَلَامَاتِ الْمُشْتَاقِينَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى: أَنَّهُمْ فِي الْمَصَائِبِ وَالْكَوَارِثِ يُعْلِنُونَ رُجُوعَهُمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى. وَاسْتِحْضَارُ الرُّجُوعِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى فِي الْمَصَائِبِ وَالْأَزَمَاتِ دَلِيلٌ عَلَى الشَّوْقِ إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ ﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ [الْبَقَرَةِ: 156]. وَذَلِكَ أَنَّ مَنْ عَلِمَ أَنَّهُ إِلَى رَبِّهِ رَاجِعٌ وَهُوَ يَسْتَحْضِرُ أَسْمَاءَهُ وَصِفَاتِهِ وَجَمِيلَ أَفْعَالِهِ فِي خَلْقِهِ اشْتَاقَ إِلَيْهِ، وَإِذَا تَذَكَّرَ إِنْعَامَهُ عَلَيْهِ اشْتَاقَ إِلَيْهِ. وَهُوَ رَاجِعٌ إِلَى رَبِّهِ سُبْحَانَهُ عَلَى كُلِّ حَالٍ ﴿إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى﴾ [الْعَلَقِ: 8]، فَلَأَنْ يَرْجِعَ إِلَيْهِ وَهُوَ إِلَيْهِ مُشْتَاقٌ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَرْجِعَ إِلَيْهِ وَهُوَ غَيْرُ مُشْتَاقٍ إِلَيْهِ وَ«مَنْ أَحَبَّ لِقَاءَ اللَّهِ أَحَبَّ اللَّهُ لِقَاءَهُ، وَمَنْ كَرِهَ لِقَاءَ اللَّهِ كَرِهَ اللَّهُ لِقَاءَهُ».



وَصَلُّوا وَسَلِّمُوا عَلَى نَبِيِّكُمْ...


hga,r Ygn hggi juhgn (3) ughlhj hglajhrdk juhgd





رد مع اقتباس
قديم 01-13-2020, 05:33 PM   #2




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2896
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-06-2020 (02:08 AM)
مشَارَڪاتْي » 59,207
 التقييم » 18037
 مُڪإني » البحرين
دولتي » دولتي Bahrain
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم حكى الغيم
 الحاله الاجتماعيه » مخطوبة
 نُقآطِيْ » فتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: غير ذلك

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   fanta
¬» قــنـــاتى » قناتك line-sport
¬» اشـــجــع »  اشجع atifaq
¬» جـوالى »  جوالى
¬» سيارتى »  سيارتى
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

التكريم السنوي 1440

لوني المفضل : Chartreuse

شكراً: 605
تم شكره 169 مرة في 166 مشاركة

فتنه حجازيه متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



إنتقاء ثري بالذائقه
سلمت ودام رقي ذوقك
بإنتظار القادم بشوق
كل الود لروحك




رد مع اقتباس
قديم 01-13-2020, 06:16 PM   #3




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2895
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-06-2020 (02:11 AM)
مشَارَڪاتْي » 58,720
 التقييم » 1401
 مُڪإني » جده
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم الايفون
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » فخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud ofفخامة أنثى has much to be proud of

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 نوع الكاميرا: استخدم كاميرا الجوال

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   twix
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك NGA
¬» اشـــجــع »  اشجع ahli
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى GMC
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه المركز الثالث

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Chartreuse

شكراً: 730
تم شكره 168 مرة في 168 مشاركة

فخامة أنثى متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



لك مني كل التقدير على جمالية طرحك
لك خالص احترامي




رد مع اقتباس
قديم 01-13-2020, 07:04 PM   #4




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2898
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-06-2020 (02:08 AM)
مشَارَڪاتْي » 58,404
 التقييم » 24582
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » الاقسام الادبية
 الحاله الاجتماعيه » مخطوبة
 نُقآطِيْ » نبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond reputeنبضه آنيقه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 نوع الكاميرا: Panasonic

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   kitkat
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك action
¬» اشـــجــع »  اشجع ithad
¬» جـوالى »  جوالى nokia
¬» سيارتى »  سيارتى GMC
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

التكريم السنوي 1440

لوني المفضل : Coral

شكراً: 678
تم شكره 163 مرة في 163 مشاركة

نبضه آنيقه متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



رائع جدا
موضوعك المميز
دام لنا طرحك المميز




رد مع اقتباس
قديم 01-14-2020, 10:38 AM   #5




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2901
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-05-2020 (07:35 PM)
مشَارَڪاتْي » 59,937
 التقييم » 20602
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم الايفون
 الحاله الاجتماعيه » آحب السفر لاماكن هادئة
 نُقآطِيْ » الجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   al-rabie
¬» قــنـــاتى » قناتك carton
¬» اشـــجــع »  اشجع shabab
¬» جـوالى »  جوالى htc
¬» سيارتى »  سيارتى MERCEDES
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

المركز الثالث لمسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة رمضان الدينيه والعلميه عضو مشارك

لوني المفضل : Blanchedalmond

شكراً: 661
تم شكره 192 مرة في 189 مشاركة

الجواهر الغاليه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



طرح قيم ومفيد
سلمت و سلمت يمناك
لروحك انفاس الورد




رد مع اقتباس
قديم 01-14-2020, 10:30 PM   #6




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 4017
 التسِجيلٌ » May 2019
 أخر زيارة » 08-06-2020 (12:25 AM)
مشَارَڪاتْي » 1,357,543
 التقييم » 3247440
 مُڪإني »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » هادئه وبسيطه
 نُقآطِيْ » نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond reputeنبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى Apple
¬» سيارتى »  سيارتى BMW
¬»   »
مزاجي:
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مؤسسين الموقع

تاج الاداره

الاداره العليا

اداريه متالقه

لوني المفضل : Darkgray

شكراً: 22
تم شكره 7,312 مرة في 1,112 مشاركة

نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



اسعدني مروركم
لكم خالص احترامي




رد مع اقتباس
قديم 01-15-2020, 10:32 AM   #7




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2902
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-05-2020 (07:57 PM)
مشَارَڪاتْي » 60,195
 التقييم » 27351
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 27
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » الآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: غير ذلك

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   flake
¬» مشروبى » مشروبك   Code-Red
¬» قــنـــاتى » قناتك fnoun
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى huawei
¬» سيارتى »  سيارتى HONDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة رمضان الدينيه والعلميه عضو مشارك

لوني المفضل : Aquamarine

شكراً: 670
تم شكره 183 مرة في 181 مشاركة

الآلماسيه الحنونه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



باقات من الورد الجوري لأروحك النقية
بارك الله فيك وارضاك
اتحافنا بكل جديد ومفيد




رد مع اقتباس
قديم 01-15-2020, 05:13 PM   #8




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2904
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 08-06-2020 (02:11 AM)
مشَارَڪاتْي » 59,036
 التقييم » 20156
 مُڪإني » الرياض
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 35
القسم المفضل » قسم عنايتى
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » مترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond reputeمترفه بك has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS نوع الكاميرا: Sony

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   7up
¬» قــنـــاتى » قناتك max
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى
¬» سيارتى »  سيارتى
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Cadetblue

شكراً: 697
تم شكره 197 مرة في 190 مشاركة

مترفه بك متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



سلمت الانامل الذهبيه
لما خطته لنا من طرح قمه في الجمال
دمت بود




رد مع اقتباس
قديم 01-16-2020, 02:01 PM   #9




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1473
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 08-05-2020 (11:27 PM)
مشَارَڪاتْي » 233,975
 التقييم » 65919
 مُڪإني » saudi arabia
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 30
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » أنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Panasonic

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك dubi
¬» اشـــجــع »  اشجع shabab
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى NISSAN
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام كرسي الاعتراف+500 مشاركه

وسام الشكر اليوم الوطني 89

عيد الاضحى المبارك

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

لوني المفضل : Aqua

شكراً: 1,004
تم شكره 374 مرة في 311 مشاركة

أنثى استثنائيه متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



الله يعطيك الف عافيه
لقد استمتت بما شهادت هنا
و في انتظار ابداعك
ودي و تقديري




رد مع اقتباس
قديم 01-28-2020, 05:33 PM   #10




مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2981
 التسِجيلٌ » Oct 2015
 أخر زيارة » 08-06-2020 (04:53 AM)
مشَارَڪاتْي » 1,023,600
 التقييم » 1827301
 مُڪإني » تركيا
دولتي » دولتي Iraq
الجنس ~ »
Female
 العمر » 30
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » عزباء
 نُقآطِيْ » safa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond reputesafa has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك mbc
¬» اشـــجــع »  اشجع atifaq
¬» جـوالى »  جوالى Motorola
¬» سيارتى »  سيارتى KIA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام كرسي الاعتراف+500 مشاركه

الاداره العليا

الحضور المميز

اداريه متالقه

لوني المفضل : Darkviolet

شكراً: 1
تم شكره 1,199 مرة في 1,007 مشاركة

safa متواجد حالياً

افتراضي رد: الشوق إلى الله تعالى (3) علامات المشتاقين إلى الله تعالى



كما عودتونا دائما إبداع فوق الرائع
وطرح يستحق دائما المتابعة المستمرة
اشكركم
بإنتظار كل جديدكم القادم
دمتم بكل الخير




رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, المشتاقين, الشوق, تعالي, علامات

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشوق إلى الله تعالى (1) شوق الأنبياء إلى الله تعالى نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا •₪• نفحات إيمانية عامة •₪• 10 10-02-2019 11:58 PM
الشوق إلى الله تعالى (2) نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا •₪• نفحات إيمانية عامة •₪• 10 10-02-2019 11:06 PM
درس نشيد معرفة الله تعالى مادة القراءة للصف الثالث الابتدائى - عرض فلاش درس نشيد معرفة الله تعالى أنثى استثنائيه •₪• المرحله الابتدائيه •₪• 7 01-22-2019 07:14 PM
تفسير قول الله تعالى : (فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا) ملاك الشوق •₪• نفحات قرآنية •₪• 16 01-09-2019 08:48 PM
كيف تعرف ان الله تعالى غاضب عليك وكيف ترضيه تعالى ريان •₪• نفحات إسلاميه صوتيه •₪• 14 05-11-2016 03:43 PM


الساعة الآن 09:27 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas