ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 

 

 

 

 

{ إعلانات دلع المشاعر ) ~
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فغاليات دلع المشاعر :::..}~
 
 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-13-2021, 11:20 PM   #1



الصورة الرمزية كبرياء انثى

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1437
 التسِجيلٌ » Feb 2014
 أخر زيارة » 01-26-2021 (06:00 PM)
مشَارَڪاتْي » 4,436,699
 التقييم » 5659792
 مُڪإني » جنوبيه الهوى ♡
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل »
 الحاله الاجتماعيه » ♡..♥️..♡
 نُقآطِيْ » كبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond reputeكبرياء انثى has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: استخدم كاميرا الجوال

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك mbc
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى samsung
¬» سيارتى »  سيارتى CHEVROLET
¬»   »
مزاجي:
SMS ~
لا تحاول ان تُثبت لأحد انك شخص جيد♡
اتركة يعاشر اشخاص آخرين♥
سيعرف بعدها انك كنت الافضل♡
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام كرسي الاعتراف+500 مشاركه

المركز الثاني فعاليه العيد العماني

المركز الثاني اليوم الوطني 89

عيد الاضحى المبارك

لوني المفضل : Darkred

شكراً: 5,107
تم شكره 5,316 مرة في 4,100 مشاركة

كبرياء انثى غير متواجد حالياً

افتراضي فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة

الحمدُ لله الذي فرَضَ الحجَّ لبيته الحرام، وجعلَ قصدَهُ مُكفِّراً للذنوب والآثام، ولم يَرضَ لمن أكملَهُ وقامَ بحُقوقهِ جزاءً إلاَّ الفوزَ برضوانه في دار السلام، أحمَدُه أنْ جعلَ هذا البيتَ مثابةً للناس وأمناً، وجعلَ أفئدةً من الناسِ تهوي إليه محبةً وشوقاً، فهم يتردَّدون إليه ويزدادون لَهَفَاً عليه وتَوْقَاً، فقُلوبُهم على الدَّوام تَحنُّ إليه، وعاجزُهم يتأسَّفُ لانقطاعه عن الوُصولِ إليه، فسبحان من دَعا عِبادَهُ لحجِّ بيتِه الحَرام، ليُسبِغَ عليهم جزيلَ الإحسانِ وأوفرَ الإنعام، فأقبَلُوا إليه من كلِّ فجٍّ عميقٍ رجالاً ورُكباناً، وتركوا لأجله أولاداً وأهلاً وأوطاناً وأخداناً، وبذلوا نفوسَهُم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله ورضواناً، ليشهدوا منافعَ لهم فيها صلاح دينهم ودُنياهُم، ويَحضُروا مشاهدَ يُدركون بها مآربهم ومُناهُم، فتباركَ الذي منَّ عليهم وهَداهُم، وأوفَدَهُم إلى كرامته وحَدَاهُم، وأشهدُ أن لا إله إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له في أُلوهيَّتِه ورُبوبيَّتِه وصفاتِه وأفعالِه، وهو المنفردُ بأنعامِه على الخلقِ وأفضالِه، وأشهدُ أن محمداً عبدُه ورسولُه، صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم وعلى أصحابه وآله، وعلى التابعين له في أقوالهِ وأفعاله وجميع أحواله.


أما بعدُ: فيا أيها الناسُ، اتقوا الله تعالى، وقُوموا بما أوجبَ عليكم مِن حجِّ بيتِهِ وقصدِ حَرَمِه، وارغبُوا فيما يُفيضُه على قُصَّادِ بيتهِ من جُودِه وكَرَمه، ومن الفضائل والمواهب المتنوِّعة والنوافل، ﴿ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾ [آل عمران: 97]، وقال صلى الله عليه وسلم: (أيُّها الناسُ قَد فَرَضَ اللهُ عليكُمُ الحَجَّ فَحُجُّوا) رواه مسلم، وقال صلى الله عليه وسلم: (مَن حَجَّ للهِ فلم يَرْفُث، ولم يَفْسُق، رَجَعَ كيومِ ولَدَتْهُ أُمُّهُ) رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري.


وسُئل صلى الله عليه وسلم: (أيُّ الأعمالِ أفضَلُ؟ قال: إيمانٌ باللهِ ورسُولِهِ، قيلَ: ثُمَّ ماذا؟ قال: جِهادٌ في سبيلِ اللهِ، قيلَ: ثُمَّ ماذا؟ قالَ: حَجٌّ مَبْرُورٌ) رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري.
أتدرُون ما هو الحجُّ المبرور؟ هو الذي جَمَعَ بين الإخلاصِ لله، والمُتابعةِ لرسوله صلى الله عليه وسلم.


أمَّا الإخلاصُ: فأنْ تَقصُد بحجِّك وجهَ ربِّك وطلب رضوانه، والفوز بمغفرته وثوابهِ وجِنانه، فتكون مُحتسباً في همِّك ونصبك ونفقاتك، راجياً للثواب في حلِّك وترحالك وسعيك وخُطواتك، عالماً أنك في عبادةٍ متصلةٍ من خُروجك من وطنكَ بل من شُروعك في استعدادك وجمع حاجاتك، فأنت في عبادةٍ في جميع حركاتك وسكناتك، إلى أن ترجع إلى بيتك حائزاً للسلامة والقبول والغنيمة الرابحة ومُضاعفة حسناتك.
وأما المتابعةُ للرسولِ صلى الله عليه وسلم: فأنْ تقتدي به في حجِّك وعُمرتك في أقواله وأفعاله، فإنه صلى الله عليه وسلم قال: (لتأخُذُوا مَناسِكَكُم، فإني لا أدرِي لعلِّي لا أَحُجُّ بعدَ حَجَّتِي هذهِ) رواه مسلم.


أخي الحاج: عندما تأتي إلى الميقات: فلتغتسل وتتنظَّف وتتطيَّب، ثم لتتجرَّد من اللباس المُعتاد وتلبس إزاراً ورداءً أبيضين نظيفين ونعلين، ثمَّ إذا صلَّيت الصلاة الحاضرة: تنوي الإحرام بالعُمرة مُتمتِّعاً بها إلى الحجِّ، فتقولُ على وجه الإخلاص والتعظيم، والخُضوعِ للملكِ العظيم: لبيك عمرة.
ثمَّ لتُهلَّ بالتلبية والتوحيد بتلبية النبيِّ صلى الله عليه وسلم: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك.


ثمَّ اعلم: أن المقصودَ من كشف رأسك ولبسك الإحرام ونزعك المخيط: هو الانكسار والذُّلُّ والإنابة للرَّبِّ المحيط، فليكن الخشوع مُلازماً لك في ظاهرك وباطنك، وفي أقوالك وأفعالك، الإهلالُ بالتلبيةِ شِعارُك، وآثارُ الذُّلِّ من هيئة الإحرام وصفته دِثارُك، والخُشوعُ والخُضوع ملء قلبك، والطَّمَعُ في مغفرة الله ورحمته وأجره غاية مطلوبك.
وعند وصولك ودُخولك للمسجد الحرام، تتجه لطواف العمرة خاشعاً، وتستلم الحجر الأسود مُقبلاً قائلاً: الله أكبر، وتجتهد في الإكثار في طوافك وسعيك وسائر المناسك: من ذكر الله وتسبيحه وحمده وتكبيره، فإنما شُرعت جميع المناسك لإقامة ذكر الملِك الكبير.


ولتدعُ بما أحببتَ من خيرِ الدنيا والآخرة، فإن الله يُسبغ على عباده في تلك المشاعر والمواقف النِّعمَ الباطنة والظاهرة.
فإذا فرغتَ من الطواف فصلِّ ركعتين خلف المقام، ثم تعودُ إلى الحجر الأسود بالاستلام، واخرج إلى السعي من باب الصفا، فإذا دنوتَ من الصفا فاقرأ: ﴿ إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ﴾ [البقرة: 158]، أبدأُ بما بدأ اللهُ به، فَترَقا عليهِ، حتَّى ترى البيتَ فَتستقبلُ القِبلَةَ، فَتوحِّدُ اللهَ وتكَبِّرهُ، وتقول: «لا إلهَ إلاَّ اللهُ وحدهُ لا شريكَ لهُ، لهُ الْمُلْكُ ولهُ الحمدُ وهوَ على كُلِّ شيءٍ قديرٌ، لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ، أَنجَزَ وَعدَهُ، ونصَرَ عبدَهُ، وهزَمَ الأحزابَ وحدَهُ» ثُمَّ تدعو بينَ ذلكَ، تفعلُ مِثلَ هذا ثلاثَ مَرَّاتٍ، ثم انزل ماشياً متضرِّعاً، ساعياً بين الميلين الأخضرين بنيِّك صلى الله عليه وسلم مُقتدياً، ثم احلق وقصِّر عند الفراغ والتمام، راجياً من ربِّك القبول والمغفرة وحُسن الختام، وبهذا قد تمَّت عُمرتك، فالبس ثيابك، واحمَدُه تعالى وسلْهُ أن يغفر لك ويُجزل ثوابك.


ثم لا تزالُ بحلِّك مستمتعاً، حتى يكونَ يومُ الترويةَ فتخرجُ إلى منىً وعَرَفَاتٍ بالحجِّ مُحرِماً، واقفاً في تلك المشاعرِ داعياً مستغفراً، فأنتَ في كَرَمِ الكريمِ طامعاً، ترجو من ربكَ أن يُعطيكَ ما تُأمِّل، وأن يُعيذك من شرِّ نفسك وسيئاتِ ما كُنتَ تعمل، تنظرُ في عَرَفاتٍ إلى حال ضُيوف الله ووُفوده، وقولِهم في سيِّدهم ومُضيِّفهم يرجون جُودَه، فلو رأيتَهُم في تلكَ المواقف وقد خَضَعت منهم الرِّقابُ، وعَنَت قلوبُهُم ووجوهُهُم لربِّ الأرباب، قد تنوَّعت مآربُهم ومطالبُهم، وتباينت غاياتهم ومشاربُهُم، واللهُ لا يَتبرَّمُ بإلحاح الملحِّين، ولا يُبالي لكثرةِ أسئلةِ السائلين، لا يَشْغَلُه سمعُ صوتٍ مُدنفٍ سقيمٍ عن صوتِ داعٍ وراجٍ لكَرَمِ الكريم، ولا تُغلِطُه المسائلُ على كثرتها، ولا تُكْرِثُه الحوائجُ على عَزَمتها، ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾ [البقرة: 186]، ورسولُ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: (ما مِن يومٍ أكثَرَ من أنْ يُعتِقَ اللهُ فيهِ عبداً منَ النارِ، مِن يومِ عَرَفَةَ، وإنهُ لَيَدْنُو، ثُمَّ يُباهي بهِمِ الملائكةَ، فيقولُ: ما أرادَ هؤُلاءِ؟) رواه مسلم.


قال شيخُ الإسلامُ ابنُ تيمية: (فإنهُ من المعلُومِ أنَّ الحَجِيجَ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ يَنزِلُ على قُلُوبهِم من الإيمانِ والرَّحْمَةِ والنُّورِ والبرَكَةِ ما لا يُمكِنُ التعبيرُ عنهُ) انتهى.


قال ابن القيم رحمه الله في ميميَّتهِ:
وراحُوا إلى التعريفِ يَرجُونَ رَحمةً
ومغفرةً مِمَّن يَجودُ ويُكرمُ
فللهِ ذاكَ الموقفُ الأعظمُ الذي
كموقفِ يومِ العَرضِ بل ذاكَ أعظمُ
ويدنو به الجبَّارُ جلَّ جلالُه
يُباهي بهم أملاكَه فهو أكرَمُ
يقولُ عبادي قد أتوني مَحبةً
وإني بهم برٌّ أجودُ وأُكرمُ
فأشهدُكم أني غفرتُ ذنوبَهم
وأعطيتُهم ما أمَّلُوه وأُنعمُ
فبُشراكُمُ يا أهلَ ذا الموقفِ الذي
به يَغفرُ اللهُ الذنوبَ ويَرحَمُ
فكم من عتيقٍ فيه كُمِّلَ عِتقُه
وآخرَ يُستسعى وربُّكَ أرحمُ
وراحُوا إلى جمعٍ فباتُوا بمَشعرِ الحرامِ
وصَلُّوْا الفجرَ ثمَّ تقدَّمُوا
إلى الجمرةِ الكُبرى يُريدون رميها
لوقتِ صلاةِ العيدِ ثمَّ تيمَّمُوا
منازلَهُم للنحرِ يبغُون فضلَه
وإحياءَ نُسْكٍ من أبيهم يُعظَّمُ
ولَما تَقَضَّوا ذلك التَّفَثَ الذي
عليهم وأوفَوا نذرَهم ثمَّ تَممَّوا
دَعاهُمْ إلى البيتِ العتيقِ زيارةً
فيا مرحباً بالزائرين وأكرَمُ
وعادُوا إلى تلك المنازلِ من مِنَى
ونالُوا مُناهُم عندها وتنعَّمُوا
أقامُوا بها يوماً ويوماً وثالثاً
وأُذِّنَ فيهم بالرَّحيلِ وأُعلِمُوا
وراحُوا إلى رمي الجِمارِ عشيةً
شعارُهُمُ التكبيرُ واللهُ مَعْهُمُ
ولما تَقَضَّوا من منىً كلَّ حاجةٍ
وسالت بهم تِلكَ البطاحُ تَقَدَّمُوا
إلى الكعبةِ البيتِ الْحَرامِ عشيةً
وطافُوا بها سَبْعَاً وصَلَّوا وسَلَّمُوا
ولَما دَنَا التوديعُ منهم وأيقَنُوا
بأنَّ التداني حَبلَهُ مُتصرِّمُ
ولم يبقَ إلا وَقفةً لِمودِّعٍ
فللهِ أجفانٌ هُناك تُسجَّمُ
فلم ترَ إلا باهتاً مُتحيِّراً
وآخَرُ يُبدي شجوَهُ يَترنَّمُ
رحلتُ وأشواقي إليكم مُقيمةٌ
ونارُ الأسى مني تُشبُّ وتُضرَمُ



وفَّقني الله وإياكم إلى الوُصول إلى حَرَمِه، وأجزل لي ولكم من موائد جُوده وكرمه، آمين.
♦ ♦ ♦ ♦

إِنَّ الحمدَ للهِ، نَحمَدُه ونستعينُه، مَن يَهدِه اللهُ فلا مُضِلَّ له، ومَن يُضلل فلا هاديَ له، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، وأنَّ مُحمَّداً عبدُه ورسولُه.
أمَّا بعدُ: أيُّها الناسُ، اتقوا الله تعالى، واعلموا أنَّ من أعظمِ حُقوقِ الإسلامِ: حَجَّ هذا البيتِ العتيقِ، قال تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ [آل عمران: 97]، وقال تعالى: ﴿ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ [الحج: 27]، فلا يتمُّ إسلامُ العبدِ حتى يقوم بهذا الفرض العظيم، حيث جعَلَ الله إسلام العبدِ المستطيع مُتوقِّفاً على تكميله والتتميم.


قال عمر رضي الله عنه: (مَن أطَاقَ الحَجَّ فلَم يَحُجَّ فسَوَاءٌ عليهِ ماتَ يَهُودِيَّاً أو نصرانيَّاً) رواه أبو بكر الإسماعيلي وصحَّحه ابن كثير.
وقال سعيدُ بنُ جبيرٍ رحمه الله: (لو كانَ لي جارٌ مُوسِرٌ ثُمَّ ماتَ ولم يَحُجَّ، لم أُصَلِّ عليهِ) رواه ابنُ أبي شيبة.
قال الشيخ ابن سعدي رحمه الله: (من استطاع السبيلَ فلم يَحُجَّ فإسلامُه وإيمانُه ودينُه في اختلالٍ، وهو أعظمُ جُرْماً من الزاني والسارقِ وشاربِ الخمر والمُختال) انتهى.


وقال الإمامُ ابنُ القيِّم رحمه الله: (مَن تَرَك الحَجَّ عَمْداً معَ القُدرَةِ عليهِ حتى ماتَ, أو تَرك الزكاةَ فلم يُخرِجها حتى ماتَ، فإنَّ مُقتَضَى الدليلِ وقَوَاعِد الشرعِ: أنَّ فِعْلَهُما عنهُ بعدَ الموتِ لا يُبَرِّئ ذِمَّتَهُ، ولا يُقبلُ منهُ، والحَقُّ أحَقُّ أنْ يُتَّبَع) انتهى.
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: (لو حُجَّ عنه ألفَ مرَّةٍ لم تبرأ ذمَّتَّه) انتهى.


وكيف يكون العبد عنده إسلامٌ وإيمانٌ وهو يسمعُ داعي الحجِّ قد أسمعَ القريبَ والبعيد، وتوعَّد التاركين له بالعُقوبات الصوارم وأكَّدَهُ غاية التأكيد، فجعل قصدَهُ مُتمِّماً للإسلامِ مُؤدِّياً لفرضٍ من أعظمِ فُروضِ الإسلام، حاطَّاً للذنوب والأوزار والآثام، مُوجباً لدُخول دار القرار، مُخرجاً للعبدِ من نعتِ الفُجَّارِ إلى صفةِ الأبرار، فالحجُّ ليس له نظيرٌ من العبادات، ولا مُشابهٌ من القُربات، فحسبكم من عبادةٍ مبنيةٍ على الإيمان والإخلاص والتوحيد، مُشتملةٍ على التلبية والخضوع والخشوع والإنابة للوليِّ الحميد، مُحتويةٍ على عقائدَ وإراداتٍ نافعةٍ قلبيةٍ، وعلى أعمالٍ صالحةٍ بدنيةٍ، وعلى أذكارٍ وتضرُّعاتٍ وتلبيةٍ مُتعلِّقةٍ بالقلب واللسان، وعلى نفقاتٍ ماليةٍ وذبحٍ للقُربان، وعلى تركٍ للمألوفات والمحبوبات، التي مَن تركَها لله عوَّضه الله خيراً منها في دار الكرامات، فأنتَ في عبادةٍ من حينِ تخرجُ من بيتك ومقرِّك ومثواك، حتى تصل مُنتهى سيرِكَ ثم تعودُ إلى مُبتداك، فأنتَ في عبادةٍ إن قُمتَ أو قعدتَ أو مشيتَ أو ركبتَ أو استيقظتَ أو نِمْت، أو سرت في سفرك أو أقمت، أو كنت في ذكرٍ أو دُعاءٍ أو صلاةٍ، أو في راحةٍ أو غفلةٍ أو سُباتٍ، ولا فرقَ بين كونك سائراً في الطريق، أو واصلاً إلى البيتِ العتيق، أو في عِشرة الصاحب والملازم والرفيق، فكلُّ ما أنت فيه من جميع أحوالك: فأنت مُتقرِّبٌ به إلى مولاك راجٍ لنواله، ﴿ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [التوبة: 120].


فانتهزوا أيها المسلمون هذه الفرصة بأداءِ فريضةِ الحجِّ، وتزوَّدُا بالتطوِّعِ به فإنَّ التطوُّع تُكْمَلُ به الفرائضُ يومَ القيامة.
وفَّقني الله وإياكم ووالدينا وأهلينا للجِدِّ وحُسن القصدِ في طلب رضوانه، وغَمَرَنا بجُودِه وإحسانه، ورزقنا حجَّةً برَّةً مُتقبَّلةً لا رياءَ فيها ولا سُمعة، اللهُمَّ آمين.




 توقيع : كبرياء انثى





" اللهم من أراد بي سوء فاجعل تدبيره في تدميره"






رد مع اقتباس
قديم 01-14-2021, 01:37 AM   #2



الصورة الرمزية الآلماسيه الحنونه

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2902
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-27-2021 (12:12 PM)
مشَارَڪاتْي » 66,343
 التقييم » 27351
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 27
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » الآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond reputeالآلماسيه الحنونه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: غير ذلك

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   flake
¬» مشروبى » مشروبك   Code-Red
¬» قــنـــاتى » قناتك fnoun
¬» اشـــجــع »  اشجع hilal
¬» جـوالى »  جوالى huawei
¬» سيارتى »  سيارتى HONDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة رمضان الدينيه والعلميه عضو مشارك

لوني المفضل : Aquamarine

شكراً: 693
تم شكره 184 مرة في 182 مشاركة

الآلماسيه الحنونه متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



جزاك الله خيرا على هذا المجهود الرائع
بارك الله فيك على الموضـوع
الى الأمام
لاتبـخل عليــنا بجديدك
و تقـبل مروري
تحياتي


 توقيع : الآلماسيه الحنونه





رد مع اقتباس
قديم 01-14-2021, 01:08 PM   #3



الصورة الرمزية سالي

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1476
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 01-27-2021 (01:55 AM)
مشَارَڪاتْي » 192,606
 التقييم » 84859
 مُڪإني » saudi arabia
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 40
القسم المفضل » السياحة والسفر
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » سالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond reputeسالي has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   twix
¬» مشروبى » مشروبك   Code-Red
¬» قــنـــاتى » قناتك abudhabi
¬» اشـــجــع »  اشجع ahli
¬» جـوالى »  جوالى
¬» سيارتى »  سيارتى
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر وتقدير

الحضور الدائم

فعالية كشته بريه

وسام كرسي الاعتراف+500 مشاركه

لوني المفضل : Burlywood

شكراً: 475
تم شكره 473 مرة في 395 مشاركة

سالي متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



موضوع أكثر من رائع
يسلمو على الطرح الممتاز


 توقيع : سالي



رد مع اقتباس
قديم 01-14-2021, 01:25 PM   #4



الصورة الرمزية ريما

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1479
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 01-27-2021 (04:45 AM)
مشَارَڪاتْي » 180,881
 التقييم » 34620
 مُڪإني » الرياض
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 40
القسم المفضل » التواصل الاجتماعى
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » ريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond reputeريما has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   snickers
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك fnoun
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى nokia
¬» سيارتى »  سيارتى MAZDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مراقبه مميزه

فعالية كشته بريه

وسام كرسي الاعتراف+500 مشاركه

وسام الشكر اليوم الوطني 89

لوني المفضل : Blueviolet

شكراً: 556
تم شكره 493 مرة في 386 مشاركة

ريما متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



طرح رآقني كثيرا
استلهمت منه
رقي الفكر
والتميز
في انتظآر جديدك
وتقبل مروري
أرق التحآيآ


 توقيع : ريما

احببتك جدن
ولكنك لم تشعر
وهذى النهاية..!!



رد مع اقتباس
قديم 01-14-2021, 01:39 PM   #5



الصورة الرمزية رشة عطر

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1478
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 01-27-2021 (12:02 PM)
مشَارَڪاتْي » 180,744
 التقييم » 56509
 مُڪإني » saudi arabia
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 32
القسم المفضل » قسم الامومة والطفولة
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » رشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond reputeرشة عطر has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS نوع الكاميرا: Nikon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   bison
¬» قــنـــاتى » قناتك action
¬» اشـــجــع »  اشجع ahli
¬» جـوالى »  جوالى htc
¬» سيارتى »  سيارتى GMC
¬»   »
مزاجي:
SMS ~
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
مراقبه مميزه

فعالية كشته بريه

وسام الشكر اليوم الوطني 89

عيد الاضحى المبارك

لوني المفضل : Crimson

شكراً: 542
تم شكره 302 مرة في 271 مشاركة

رشة عطر متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



عدمنا الجديد والتميز روعه تسلم يدينك
لاننحرم منك ولامن جديدك لا ودي قبل ردي


 توقيع : رشة عطر



رد مع اقتباس
قديم 01-14-2021, 01:51 PM   #6



الصورة الرمزية أنثى استثنائيه

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 1473
 التسِجيلٌ » Apr 2014
 أخر زيارة » 01-27-2021 (05:16 AM)
مشَارَڪاتْي » 252,156
 التقييم » 67019
 مُڪإني » saudi arabia
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 30
القسم المفضل » الجوالات
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » أنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond reputeأنثى استثنائيه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Panasonic

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   cola
¬» قــنـــاتى » قناتك dubi
¬» اشـــجــع »  اشجع shabab
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى NISSAN
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر وتقدير

النشاط والتفاعل

مديره المنتدى

فعالية كشته بريه

لوني المفضل : Aqua

شكراً: 1,060
تم شكره 382 مرة في 312 مشاركة

أنثى استثنائيه متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



شكرا ع الطرح المتميز
ما ننحرم من مواضيعك الرائعة
كل الود لك


 توقيع : أنثى استثنائيه



رد مع اقتباس
قديم 01-15-2021, 03:08 PM   #7



الصورة الرمزية الجواهر الغاليه

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2901
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-27-2021 (11:03 AM)
مشَارَڪاتْي » 66,571
 التقييم » 21102
 مُڪإني » الدمام
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم الايفون
 الحاله الاجتماعيه » آحب السفر لاماكن هادئة
 نُقآطِيْ » الجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond reputeالجواهر الغاليه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   al-rabie
¬» قــنـــاتى » قناتك carton
¬» اشـــجــع »  اشجع shabab
¬» جـوالى »  جوالى htc
¬» سيارتى »  سيارتى MERCEDES
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
فعالية كشته بريه

وسام الشكر اليوم الوطني 89

المركز الثالث لمسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

لوني المفضل : Blanchedalmond

شكراً: 685
تم شكره 194 مرة في 191 مشاركة

الجواهر الغاليه متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



يسلمو ع الطرح الآكثر من رآئع
دوم هالتميز والآبدآع
و يعطيك العآفية


 توقيع : الجواهر الغاليه




رد مع اقتباس
قديم 01-15-2021, 03:26 PM   #8



الصورة الرمزية ليان الرياض

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2897
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-27-2021 (11:33 AM)
مشَارَڪاتْي » 66,230
 التقييم » 26889
 مُڪإني » الرياض
دولتي » دولتي Saudi Arabia
القسم المفضل » دلع جوالك
 الحاله الاجتماعيه » مخطوبة
 نُقآطِيْ » ليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond reputeليان الرياض has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 نوع الكاميرا: Nikon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   baunty
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك fox
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى LG
¬» سيارتى »  سيارتى HONDA
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
فعالية كشته بريه

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

لوني المفضل : Cadetblue

شكراً: 702
تم شكره 178 مرة في 177 مشاركة

ليان الرياض متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



أبدعت بطرحك الراقي
كل الشكر لك
على الجهود المبذوله
يعطيك العافيه ومآ قصرت
جزاك الله خير


 توقيع : ليان الرياض





رد مع اقتباس
قديم 01-15-2021, 05:32 PM   #9



الصورة الرمزية فتنه حجازيه

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2896
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-27-2021 (03:59 AM)
مشَارَڪاتْي » 65,259
 التقييم » 18037
 مُڪإني » البحرين
دولتي » دولتي Bahrain
الجنس ~ »
Female
القسم المفضل » قسم حكى الغيم
 الحاله الاجتماعيه » مخطوبة
 نُقآطِيْ » فتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond reputeفتنه حجازيه has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه نوع الكاميرا: غير ذلك

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   mars
¬» مشروبى » مشروبك   fanta
¬» قــنـــاتى » قناتك line-sport
¬» اشـــجــع »  اشجع atifaq
¬» جـوالى »  جوالى
¬» سيارتى »  سيارتى
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

مسابقة صوره ومعجزه عضو مشارك

التكريم السنوي 1440

لوني المفضل : Chartreuse

شكراً: 649
تم شكره 170 مرة في 167 مشاركة

فتنه حجازيه متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



انتقاء رائع راق لي
تسلم ايدك ويعطيك الف عافية
هالطرح الاكثر من رائع
الله يسعدك ويحقق كل امانيك


 توقيع : فتنه حجازيه





رد مع اقتباس
قديم 01-16-2021, 01:34 AM   #10



الصورة الرمزية طيف الغرام

مِـلِـفّىْ اٌلِـشْخًصٍـىْ
العضوٌﯦﮬﮧ » 2903
 التسِجيلٌ » Aug 2015
 أخر زيارة » 01-27-2021 (11:20 AM)
مشَارَڪاتْي » 65,486
 التقييم » 17223
 مُڪإني » جده
دولتي » دولتي Saudi Arabia
الجنس ~ »
Female
 العمر » 29
القسم المفضل » اقسام حواء
 الحاله الاجتماعيه » متزوجة
 نُقآطِيْ » طيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond reputeطيف الغرام has a reputation beyond repute

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS4 نوع الكاميرا: Canon

¬» شكلاتي » شـكلاتـي   flake
¬» مشروبى » مشروبك   pepsi
¬» قــنـــاتى » قناتك fox
¬» اشـــجــع »  اشجع naser
¬» جـوالى »  جوالى lenovo
¬» سيارتى »  سيارتى LEXUS
¬»   »
مزاجي:
MMS ~
MMS ~
¬»  قـائـمـة الأوسـمـة »
فعالية كشته بريه

وسام الشكر اليوم الوطني 89

شكر  المشاركين في مسابقه مالون الفستان

المسابقة الرياضيه الرمضانيه عضو مشارك

لوني المفضل : Antiquewhite

شكراً: 627
تم شكره 148 مرة في 147 مشاركة

طيف الغرام متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل الحج، والترهيب من ترك حجِّ الفريضة



موضوع في قمة الخيال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك


 توقيع : طيف الغرام



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
والبرمجة, الحج،, الفريضة, حجَّ

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحج الترغيب في آدابه، والترهيب من تركه كبرياء انثى •₪• مناسك الحج والعمره •₪• 12 11-24-2020 10:37 PM
ما العمر الذي يجزئ فيه الحج عن الفريضة نبہَ’َِـِض الغہَ’َِـِلا •₪• مناسك الحج والعمره •₪• 13 10-24-2020 02:55 PM
من حجَّ بمال حرام فليس له حج. قصيميــ دلع ـه •₪• مناسك الحج والعمره •₪• 13 10-08-2020 08:02 PM
الحج: الترغيب في آدابه، والترهيب من تركه كبرياء انثى •₪• مناسك الحج والعمره •₪• 19 08-13-2020 12:39 PM
الفريضة الخامسة في الاسلام (الحج) كبرياء انثى •₪• مناسك الحج والعمره •₪• 8 09-05-2014 07:10 AM


الساعة الآن 01:03 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010